ما يلحظه بصرك للوهلة الأولى في هذه الصورة يفصح عن سمات شخصيتك الغامضة.. خدعة بصرية تعرفك على نفسك

ما يلحظه بصرك للوهلة الأولى في هذه الصورة يفصح عن سمات شخصيتك الغامضة.. خدعة بصرية تعرفك على نفسك

من حين لآخر يتم تداول العديد من الخدع البصرية والتي يمكنها ان تكشف الكثير عن خفايا الشخصية وكذلك يمكنها ان تكشف عن بعض أسرارنا وذلك عبر اختبار سريع.

ويمكنك عبر هذا الاختبار، تحديد ما رأيته في الوهلة الأولى من حيوان وبعدها شاهد التحليلات والتي ستكشف عنك وستدلك على مزايا شخصيّتك.

 - ترين أوّلاً بطّة: أنت متفائلة 100%

دائما أنتً مفعمة بالمرح والسعادة، كما أنّك متفائلة إلى أقصى حدّ. تنظرين دوماً إلى الجانب المضيء من الحياة، ومهما كانت الظروف التي تجدين نفسك فيها، تستطيعين رؤية بصيص الأمل الذي سيقودك إلى برّ الأمان والسعادة. أنت لا تتمتّعين بشخصيّة مرحة فحسب، بل لديك أيضاً مخيّلة خصبة جدّاً، وتميلين إلى الإعتقاد بأنّ الحياة هي هدية فريدة لا يمكن أن تتكرّر. عندما تعترضك هموم كبرى، تواجهينها بشجاعة، ولا تدعينها تؤثّر على إيجابيتّك وعلى مظهرك الخارجي، ومع ذلك تعلمين جيّداً أنّ الحياة ليست كلّها ورود مزهوّة.

ـ ترين أوّلاً أرنباً: أنت واقعيّة 100%

إذن، لديك شخصيّة كاريزماتيّة فوق العادة، والناس معجبون بطريقتك المنطقية في التفكير. تفتخرين بكون حياتك مرتّبة جدّاً، وبأنّك تفضّلين تنظيم كلّ شيء، على أنّ تجاري الأمور كما تأتيك. في الحياة، تفهمين ما هي الأمور الواقعيّة، وتتوقّعين أن يعمل الآخرون كفريق للحصول على أفضل نتيجة. أنت منطقيّة للغاية، ولهذا يحبّ الآخرون ضمّك إلى فريقهم. تقرّرين بسرعة ما تعتقدين أنّه الأفضل بالنسبة لك ولأصدقائك، وتثقين بالخيارات التي تقومين بها. وعندما تواجهك المصاعب، لا تتردّدين في حلّها، خصوصاً وأنّك محاطة بالفريق الأفضل على الإطلاق، وهو الفريق الذي كوّنته بنفسك!

ـ ترين الأرنب والبطّة معاً: أنت متفائلة 50 % وواقعيّة 50 %

لست فقط ذات شخصية إيجابيّة مدهشة، ويحبّ الناس أن يتواجدوا بقربك، إنمّا تملكين أيضاً طاقة عظيمة تحرّكك. وبسبب روحك الإجتماعية، تتّفقين جيّداً مع الآخرين، وتتمكّنين من تقديم المساعدة القيّمة للذين يواجهون مشاكل مختلفة في حياتهم، كما تقدّمين لهم حلولاً سهلة التحقيق. على الصعيد الشخصي، تحبّين كونك مبدعة، ولكنّك تدركين متى تعبّرين عن إبداعك، ومتى يجب أن تكوني واقعيّة، وتعلمين جيّداً أنّ هناك وقت ومكان معيّنان للمرح، وأنّه عند المشاكل تضعين شخصيّتك المرحة على الرفّ، لتتعاملي مع الظروف بجدّية تامّة. أنت قادرة على الفصل ما بين حياتك العمليّة وحياتك الخاصّة في المنزل، وهذه ميزة يتمنّى الآخرون أن يتمتعّوا بها. كما أنّك محظوظة جدّاً، فأنت تستطيعين التحكّم بسلامك الداخلي، من دون بذل أيّ مجهود يذكر.

متعلقات