الكويت .. الاشتباه في امرأة منتقبة تمتهن التسول .. وبعد القبض عليها كانت المفاجأة!

الكويت .. الاشتباه في امرأة منتقبة تمتهن التسول .. وبعد القبض عليها كانت المفاجأة!

استطاع رجال المباحث الكويتية من ضبط معلمة في مادة الكيمياء كانت تعمل بوزارة التربية بالكويت منذ 18 سنة، وذلك بتهمة احترافها للتسول.

وفي التفاصيل .. فإن هذه القضية صدمت رجال المباحث حيث تم ألقاء القبض على معلمة عربية الجنسية تبلغ 50 سنة بتهمة التسول، والتي جرى إبعادها عن البلاد نهاية الأسبوع المنصرم.

ونقلا عن مصدر أمني فإن رجال المباحث تلقوا بلاغاً عن متسولة تخفي ملامح وجهها وترتدي ملابس مثيرة للشبهات، أثناء ممارستها التسول بالقرب من أحد المساجد، موضحة بأن رجال المباحث كمنوا لها، وتأكدوا من صحة البلاغ، وتمكنوا من ضبطها، وإحالتها إلى مكتب التحقيق حسب صحيفة القبس.

 

صدمة رجال المباحث

وأضاف المصدر أن رجال المباحث أصيبوا بالصدمة عندما علموا أن المتهمة تعمل بوظيفة معلمة في مادة الكيمياء بوزارة التربية، وأن مدة خدمتها في الوزارة تصل إلى 18 عاماً، وأن زوجها مدرس بوزارة التربية أيضا، وأبنائهما يدرسون في إحدى المدارس الحكومية.

وأوضح المصدر أن المتهمة أفادت خلال التحقيق معها بأنها تمر بظروف أسرية خاصة وبأزمة مالية، لكن التحريات كشفت زيف ادعاءاتها، حيث تبين أنها ميسورة الحال، وعلى رأس عملها، ولديها أملاك وعقارات في موطنها، وأنها احترفت مهنة التسول وخاصة في شهر رمضان الفضيل لزيادة دخلها الشهري.

 

إبعادها من البلاد

ولفت المصدر إلى أن رجال المباحث رفضوا جميع "الواسطات" لإخلاء سبيل المتهمة، وأصروا على حجزها في نظارة المباحث، ورفعوا كتابا إلى وكيل وزارة الداخلية الفريق أنور البرجس بطلب إبعادها عن البلاد للمصلحة العامة، حيث جرى إحالتها إلى سجن الإبعاد، ومن ثم ترحيلها إلى موطنها نهاية الأسبوع الماضي.

وأشار المصدر إلى أنه جرى استدعاء زوجها وهو مدرس للتربية الإسلامية، ومنحه مهلة أسبوعين حتى نهاية العام الدراسي لترتيب أوضاعه قبل ترحيله وأبنائه إلى بلادهم

متعلقات