هذا ما وجدوه في غرفة نوم الفنانة ‘‘دلال‘‘ وزوجة سمير غانم بعد وفاتها .. فتحوا دولابها وأصابتهم صدمة العمر !

هذا ما وجدوه في غرفة نوم الفنانة ‘‘دلال‘‘ وزوجة سمير غانم بعد وفاتها .. فتحوا دولابها وأصابتهم صدمة العمر !

تعد الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز من الفنانات السباقات بالخير مع الجميع، حيث أنها دائمًا تكون في الصفوف الأولى بأي جنازة أو عزاء لنجوم الوسط الفني.

وكان قد غيب الموت الفنانة دلال عبدالعزيز بعد وفاة زوجها سمير غانم بثلاثة أشهر، بعد قصة حب بدأت صدفة واستمرت 37 عاما وانتهت برحيل الاثنين، بفارق شهور تفصل بين موتيهما.

وكشفت مصادر مقربة من الفنانة دلال عبد العزيز أنها كانت تحتفظ بأكفان كثيرة داخل دولابها وذلك كي تكون جاهزة في حال وفاة أي فنان وفقا لموقع أهل مصر.

وكان عدد من المقربين من الفنانة دلال عبد العزيز يلقبونها بالحانوتي وذلك لأنها كانت تغسل السيدات برفقة اقاربهن وتكون في التُرب أول شخص.

وتوفيت دلال عبد العزيز داخل المستشفى، عن عمر 61 عاما بعد صراع مع فيروس "كورونا" المستجد، ودام قرابة 100 يوم.

وغيب الموت دلال عبد العزيز دون أن تعلم بوفاة زوجها الفنان الكوميدي، سمير غانم، قبل ما يقرب 3 أشهر، وذلك بعدما أخفى كل المقربين منها خبر رحيله خوفا من تعرضها لانتكاسة صحية حزنا على فراقه. 

وبدأت دلال عبد العزيز مشوارها الفني في عام 1977، من خلال مشاركتها بطولة مسلسل "بنت الأيام"، بعد ذلك اكتشفها الفنان الراحل، جورج سيدهم، وجعلها تشارك في مسرحية "أهلا يا دكتور" في عام 1981، لتشارك من بعدها في بطولة العديد من الأفلام والمسرحيات مع زوجها الفنان الراحل، سمير غانم، وكذلك مسلسلات ناجحة، منها "لا" و"حديث الصباح والمساء" و"الناس في كفر عسكر"، كما أنها شاركت العديد من نجوم الألفية الثالثة بطولة أفلامهم، مثل أحمد مكي في "لا تراجع ولا استسلام"، و"آسف على الإزعاج" مع أحمد حلمي. 

متعلقات